المميزةسياسة

تصريح سامح شكرى أن الإخوان وداعش واحد يظهر موقف مصر من الإرهاب

قال الدكتور سعيد اللاوندى، لخبير فى الشؤون الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن تصريحات سامح شكرى اليوم أمام نظيره الأمريكيه بأن الإخوان وداعش وبوكو حرام جماعات متطرفة وجميعهم واحد، تؤكد رأى مصر الرسمى فى الجماعات المتطرفة ويظهر إرهاب جماعة الإخوان.

وعن تأثير هذه التصريحات عن جماعة الإخوان فى واشنطن، قال “اللاوندى” يعود هذا الأمر إلى الإدارة الامريكية، ويعود لحكومة كل دولة فى العالم، وخاصة أن هناك دول جميعا لم تقترب من الإخوان ولم تصنفها فى قوائم الإرهاب.

وتابع “اللاوندي” أغلب دول العالم لم تر ما رأته مصر من إرهاب وأعمال عنف لجماعة الإخوان، وهناك دول كثيرة لم تجرم أو تصنف الإخوان كجماعة إرهابية، مشيرا إلى أن الدولة المصرية تضررت كثيرا بسبب إرهاب الإخوان.

وهل يوجد تقصير خلال الفترة الماضية من جانب الدولة المصرية لإظهار إرهاب الإخوان لدول العالم، قال “اللاوندي”: لا يوجد تقصير من الجانب المصرى، لكن هناك دول هى التى صعنت الإرهاب ودعمت تأسيس جماعات متطرف لتحقيق مكاسب لها” مشيرا إلى أن الإخوان صنيعة أمريكية.

وعن توقعه بإدراج الإخوان فى قوائم الإرهاب الفترة المقبلة قال :” أتوقع ذلك ولكن لا يمكن تحديد الوقت الذى سيتم ادراج الإخوان منظمة ارهابية” مضيفًا: “حال وقوع أعمال عنف فى أمريكا كما حدث فى فرنسا من المتوقع أن يعجل ذلك بتصنيف الإخوان كجماعة إرهابية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

كتابة تعليق

إغلاق