النص الحلومقال رئيس التحرير

النوم سلطان العاشقين

 

 

 

 كتبت- صباح حسن

يعدّ النوم من أهم حاجات الجسد حتى لا تختل وظائفه وبحسب الخبراء فإنه ينبغي على الإنسان أن يأخذ كفايته النسبية من النوم الهادئ المريح حتى يتمكن من الاحتفاظ بتوازنه وصفاء ذهنه ويقظة عقله وسلامة حواسه وترميم مجمل خلاياه ووظائفها العملية.

وللنوم علاقة وثيقة بتحسين مناعة الجسم، حيوية ونضارة الوجه والجمال، فضلا عن أثره الواضح في تحقيق توازنات القوة والنشاط. والحرمان من النوم يؤثر في اتزان المزاجويؤذي التركيز ويضر بالذاكرة والقدرة على اتخاذ القرارات، وكلما ازداد إهمال النوم ازدادت الآثار السلبية.

تختلف الحاجة إلى النوم من حيث عدد الساعات من شخص لآخر، وذلك بحسب طبيعة الجسم والعمر وطبيعة العمل والحركة أثناء النهار، وكذلك طبيعة الحياة الأسرية والعادات. ولكن من الشائع أن عددها في حالة الشخص البالغ يتراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات يومياً.

والجدير بالذكر أنه من الضروري برمجة النوم الجسدي مع حركة الزمن:

لذا يجب النوم المبكر بعد العشاء بوقت معقول، والاستيقاظ المبكر، وتجنب النوم أول النهار، وضرورة القيلولة من ربع إلى نصف ساعة، وتجنب النوم بعد العصر.

وذلك للحصول على فوائد النوم الكبيرة مثل:

 

1ــ زيادة مخزون الطاقة فى الجسم وتجديد خلايا وأنسجة الجسم نتيجة زيادة إنتاج البروتينات وانخفاض نسبة تكسيرها، لهذا فالنوم الجيد هام لجمالك. مساعدة الجهاز العصبي على العمل بكفاءة.

2ــ والنوم يساعد على تنشيط الذاكرة، فهو يسمح بالراحة لأجزاء المخ المسؤولة عن التحكم بالمشاعر والتفاعلات الاجتماعية واتخاذ القرارات مما يتيح استعادة نشاطها والعمل بأعلى كفاءة أثناء اليقظة.

3ــ ويساعد على فقدان الوزن عن طريق انخفاض إفراز الهرمون الخاص بالضغط النفسي.

 

و أخيرا ….

ولنوم هانئ مريح يفضل عدم تناول وجبة العشاء في وقت متأخر من المساء، والابتعاد عن المنبهات، وبالطبع الابتعاد عن مصادر التوتر والقلق.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

كتابة تعليق

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق