ثقافة وقراءة

خيانة

 

 

بقلم : داليا مندور

أقسمت لنفسي آلا يطرق أحدا باب قلبي و يفتح له وتعاهد قلبي وقلمي علي ذلك وكلاهما خان العهد دق القلب وكتب القلم
وظننت ان القلم قد نسي الكتابه وإذ به يكتب كأنه لم يتوقف يوماً عن الكتابه ودق القلب مره اخري وأشرقت الشمس مع بسمته ورق القلب لي طلته
ودون إراده مني فتح القلب ابوابه إليه صبرا لا تصدق عيناك فربما هو لم يراك
يا من بصرتك بعين قلبي اتدري ان القلب قبل العين يبكي الفراق وتمنيت لو انك تراني بعين قلبك فعين القلب مبصره لا محاله
خانتني عيني وبكت الفراق و بكيت حنينا اليك وانهمرت الدموع من عيني شوقا اليك
وكيف اشكوا قلبي اليك وانت من جرحه
قد آلم بي جرحا لا يشعر به غيري وانت من جرحني
ودمعا جري في مقلتيا دون اراده مني حزنا على فراقنا وانت من كتبت الحزن عليا
وضعفا مني تمنيته بين يديك ولم يزدني البعد إلا شوقآ إليك لانني أحببتك وأحببت شوقي إليك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق