تحقيقات وتقارير

توريث الحكم في كوريا الشمالية..

 

كتب: حسن جرير

 

بعد أن وصفت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية، السبت، ابنة الزعيم #كيم_جونغ_أون المراهقة بـ”مرشدة عظمى”، أكد محللون أن هذا المصطلح مخصّص عادة لكبار القادة، ويؤشر إلى أنها قد تخلف والدها في المستقبل.

في النسختين الإنكليزية والكورية من تقرير نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية عن زيارة قام بها كيم وابنته إلى مزرعة، استُخدمت صيغة المثنى لهذا التعبير التكريمي، ليبدو أنّه ينطبق على كليهما

الوكالة قالت في تقرير مرفق بصورة لكيم وابنته “قام المرشدان الأعظمان، برفقة كوادر من الحزب والحكومة والجيش، بجولة في المزرعة”.

هذه المرة الأولى التي يصف فيها الإعلام الرسمي الكوري الشمالي ابنة كيم بهذه الطريقة. ولم يسبق أن ذكر اسمها في وسائل الإعلام في #بيونغ_يانغ، ولكن الاستخبارات الكورية الجنوبية عرّفتها باسم #جو_آي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق