أخبار خفيفهالمميزة

بمشاركة المفتي ونقيب الإعلاميين والصحفيين  النعماني يفتتح المؤتمر التاسع لشباب الباحثين 

النعماني : المؤتمر العلمي تطبيق عملي لتوجيهات الرئيس لربط الأبحاث العلمية بقضايا المجتمع

 

 

مفتي الجمهورية:الإسلام يدعو للبحث العلمي والمعرفة لتطوير المجتمعات والنهوض بها.

 

طارق سعده: علي شباب الباحثين الالتزام بأخلاقيات البحث العلمي

 

تقرير د. طه محمد أبو الشيخ :

 

افتتح الدكتور حسان النعماني رئيس جامعة سوهاج والدكتور شوقي علام مفتي مصر والدكتور محمد عبد المالك نائب رئيس جامعة الازهر للوجه القبلي نيابة عن الشيخ أحمد الطيب شيخ الازهر والدكتور طارق سعده نقيب الإعلاميين ، فعاليات المؤتمر العلمي التاسع “الدولي الرابع” والدكتور عبد الناصر ياسين نائب رئيس جامعة سوهاج للتعليم ولفيف من الصحفيين و عمداء الكليات والقيادات التنفيذية والشعبية، وشباب الباحثين وطلاب الجامعة.

 

وأكد رئيس جامعة سوهاج أنه في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالاهتمام بالبحث العلمي ودعم المبتكرين في الدولة المصرية، لتنمية المجتمع وتحقيق رؤية مصر ٢٠٣٠م.تهتم الجامعة بتنظيم مؤتمر شباب الباحثين بصفه دوريه لدوره الهام في تطوير القدرات البحثية لشباب الباحثين و تبادل الخبرات بين المشاركين بفعاليات المؤتمر، حيث لم يقتصر المؤتمر هذا العام علي شباب الباحثين فقط بل تضمن مشروعات بحثية لطلاب الجامعة، وأفكار بحثيه لطلاب التعليم قبل الجامعي من المدارس المختلفة داخل المحافظة الي جانب إقامه معرض يشارك به عدد من المبتكرين والمخترعين ولأول مرة مشاركه طلاب قادرون باختلاف بمشاريع بحثية .

 

 

 

وأضاف رئيس الجامعة ان مؤتمر شباب الباحثين يهدف إلى إجراء البحوث في خطة الجامعة البحثية، بغرض التنمية المستدامة على المستوى المحلي والقومي والدولي، وذلك في ضوء خطط وزارة التعليم التعليم العالي برئاسة الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي،موجهاً شكره لكل القائمين علي إنجاح المؤتمر وخروجه بهذه الصوره المشرفة، ووجهه شكره للمؤسسات الصحفية والصحفيين، ووجه شكره لجميع الجهات الأمنية.

 

ومن جانبه ، أكد الدكتور شوقي علام مفتي مصر، على أن مكانة العلم والبحث العلمي فى الإسلام ليست بحاجة إلى أدلة وبراهين، فالنصوص القرآنية والتوجيهات النبوية واضحة وصريحة فى مواضع كثيرة، حيث يدعو الدين الإسلامي إلى العلم والفكر والثقافة، ويحض على تلقي العلوم والمعارف الدينية والدنيوية، كما فرضت كافة الأديان السماوية على الإنسان أن يبحث ويجتهد، من خلال ما يكتسبه من علوم ومعارف إلى الاسهام فى رقي وتنمية المجتمع، موضحاً أنه بنعمة العقل كشف الإنسان عن مكنونات السموات والأرض، عن طريق البحث والنظر إلى الظواهر الطبيعية، بل وتكوين النفس والبشرية ومعجزة الخلق، مشيراً إلى أن مصر من أوائل الدول التى عرفت قيمة العلم، وتكريم العلماء النابغين فيه، وجعلهم ورثة الأنبياء كما قال عنهم رسولنا الكريم.

 

ووجه مفتي الديار المصرية، إلى ضرورة إعمال العقل للوصول إلى الحقائق العلمية والتطبيقية، حيث جاء الإسلام داعياً للبحث العلمي والدراسة والبحث والتمحيص والمعرفة، لأهميته وأثره فى تطوير المجتمعات والنهوض بها.

 

ومن جانبهم أعرب الدكتور طارق سعده، عن سعادته بوجوده وسط تلك الكوكبه من العلماء وشباب الباحثين في رحاب جامعة سوهاج، مؤكداً على أن مصر تسير وفق خطط تنموية متميزة تستهدف إحداث طفرة بالتعليم العالي والبحث العلمي، مشيراً إلى أن البحث العلمي يعد أبرز العوامل التى تعتمد عليها الدول المتقدمة، ويرتبط ارتباطاََ وثيقاََ بالتنمية المستدامة، فهو المحرك الأساسي والمدخل الحقيقي لتنمية المجتمعات، وذلك عن طريق الاستثمار فى البشر وبناء قدراتهم الإبداعية وتحفيزهم على الابتكار ونشر ثقافة الإبداع والتميز، موجهاً شباب الباحثين بضرورة الالتزام بأخلاقيات البحث العلمي، لما له من مردود إيجابي فى مواكبة الحركة العلمية والبحثية العالمية، وأيضاً نشر العمل الأكاديمي وفق المعايير الدولية لتحسين ترتيب الجامعة محلياََ وعالمياََ.

 

وفي كلمته قال الدكتور محمد عبد المالك نيابة عن الامام الاكبر فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر الشريف انه على جميع شباب الباحثين وخروج توصيات نافعة تعود علي مصرنا بالخير والبركه، موكداً علي أهمية البحث العلمي في النهوض بمصر والأمة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق