سياسة

اولاد الابلسة وقعوا في بعض…الولايات الامريكية ضد سلطات الفيدرالي  

حرب اهلية على الابواب...تكساس وحديث عن الانفصال  

حدود حدودي الولايات المتحدة الامريكية تفتح ابواب الصراع

 

المهاجرين غير شرعيين ازمة تضرب امريكا

 

كتب يحيي محمد حسين

 

اشتعلت الاوضاع في تكساس بين حكومه الولاية التابعة للحزب الجمهوري والحكومة الفيدرالية برئاسة جو بايدن ،بعد رفض حاكمها جريج أبوت، قرار المحكمة العليا بإزالة الأسلاك الشائكة التي نصبها على الحدود الجنوبية للولاية مع المكسيك، فيما يستمر المهاجرون غير الشرعيين في دخول البلاد بأعداد قياسية.

 

 

 

 

بداية الازمة

 

 

بدات الازمة تتطور مع دخول افواج واعداد ضخم من المهاجرين الغير الشرعيين من الحدود الجنوبية من جهة المكسيك ومحاولتهم لعبور اندي الذي يفصل بين المكسيك والولايات المتحدة الامريكية امام هذا الامر تحركت ولاية تكساس لوضع اسلاك شائكة على الحدود مع المكسيك ولكن تدخل الحكومة الفيدرالية برئاسة جو بايدن منعت هذا الامر واصدرت قرار بقطع تلك الاسلاك

وكانت ولاية تكساس قد رفعت دعوى قضائية العام الماضي لوقف قطع الأسلاك، قائلة إنها تدمر بشكل غير قانوني ممتلكات الدولة وتقوض الأمن من أجل مساعدة المهاجرين على عبور الحدود. وأمرت محكمة استئناف اتحادية في ديسمبر عملاء حرس الحدود بوقف هذه الممارسة أثناء سير إجراءات المحكمة، وقدمت وزارة العدل هذا الشهر طلبًا طارئًا، تطلب فيه من المحكمة العليا إلغاء هذا القرار.

الحكومة الفيدرالية تدخل على الخط

 

وتدخلت الحكومة الفيدرالية برئاسة جو بايدن ازاي الحرس الحدود الفيدراليين الى نقاط الحدوديه مع المكسيك من اجل قطع الاسلاك الشائكة الفاصلة الي ان حرس الوطني التابع لولاية تكساس منعهم من ذلك الامر الذي اشعل جدالا في الولايات المتحدة الامريكية ووصل بالامر الى الحديث عن احتمالية اشتعال حرب اهلية في امريكا

 

بايدن يعاقب تكساس

اصدرت الحكومه الامريكيه قرارا بوقف حفر حقول الغاز في امريكا لحجة حماية

المناخ

وتعد تلك الخطوة ضربا لاقتصاد ولاية تكساس التي تعتمد على باقي الغاز والنفط في اقتصادها ومواردها الضريبية

 

ترامب والجمهوريون يتدخلون

 

لم يترك دونالد ترامب الرئيس الامريكي السابق والمرشح الحالي للانتخابات الامريكية الفرصة لكي يتدخل سؤالنا ترامب دعمه لحاكم مولاي تكساس ضد السلطات الفيدراليه واعلن في حالة فوزه في الانتخابات انه سوف يغلق الحدود ويضع الاسلاك الشائكة مع الحدود مع المكسيك وقدم الحزب الجمهوري وحكام الولايات الجمهورية الدعم لتكساس ضد قرارات الحكومة الفيدرالية لقطع الاسلاك الشائكة في الحدود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق