تحقيقات وتقارير

القباج تستقبل الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر .

الوزارة تعمل من خلال 28 مركزًا للإغاثة ومخازن لمهمات الإغاثة

 

كتبت: ندى قصاص

 

القباج تستقبل الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر .. ويبحثان موقف تنفيذ البروتوكول الموقع بين الجانبين بشأن تعزيز القدرات المؤسسية والبشرية بوزارة التضامن الاجتماعي

 

 

استقبلت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي السيد اليساندرو فراكاسيتي الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر والوفد المرافق له، وذلك لبحث موقف تنفيذ البروتوكول الموقع بين الجانبين بشأن تعزيز القدرات المؤسسية والبشرية بوزارة التضامن الاجتماعي، وكذلك سبل التعاون في ملفات التمكين الاقتصادي وبرنامج وعي للتنمية المجتمعية.

 

وتناول اللقاء مناقشة الجهود المقدمة من المساعدات والمهمات الإغاثية لقطاع غزة والخدمات التي يقدمها الهلال الأحمر المصري عبر معبر رفح الحدودي، لإدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية سواء المقدمة من مصر أو الدول الأخرى والمنظمات الدولية ودور المتطوعين، خاصة في ظل اتفاقية التعاون المبرمة بين الهلال الأحمر المصري وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر بقيمة 162 ألف دولار لدعم الهلال الأحمر المصري لتفعيل دور المتطوعين ودعم اللوجستيات المختلفة، خاصة فيما يتعلق بأزمة قطاع غزة.

 

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى جهود المجتمع المدني المصري من صندوق تحيا مصر والتحالف الوطنى للعمل الأهلي التنموي فى توفير وتقديم المهمات والمساعدات الإنسانية لقطاع غزة وأسفرت الجهود المبذولة عن وصول دفعات من المساعدات المصرية تجاوزت 22 ألف طن من المساعدات المقدمة لقطاع غزة، كما تم إيصال المساعدات المقدمة مع الشركاء من 34 دولة وحوالي 11 منظمة دولية، كذلك استقبال الدولة المصرية الجرحى والمصابين القادمين من غزة للعلاج في المستشفيات المصرية من قبل الطواقم الطبية بوزارة الصحة وعدد من الأطفال حديثي الولادة، كما تقوم وزارة التضامن الاجتماعي برعاية ودعم الفلسطينيين بمحافظة العريش ورعاية العابرين من معبر رفح وتقديم الخدمات الإغاثية لهم.

 

وحول جهود الإغاثة المقدمة، أوضحت القباج أن الوزارة تعمل من خلال 28 مركزًا للإغاثة ومخازن لمهمات الإغاثة، وإن إجمالى المبالغ التى قدمت حتى الآن للإغاثة المحلية والدولية 263 مليون جنيه، ويتم العمل على تعزيز الميزانية الخاصة ببند الإغاثة خاصة مع الدخول لفصل الشتاء وان الوزارة لديها منظومة متكاملة لأعمال الإغاثة.

 

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى الجهود التى بذلتها مصر فى مواجهة الإرهاب في سيناء، وأنها حاليا تبذل جهودًا فى عمليات التنمية الشاملة داخل سيناء مع عودة أهالي شمال سيناء إلى ديارهم، وتقدم لهم كل الإمكانات والدعم في ذلك، كما تطرق اللقاء الى دعم الدولة المصرية لضيوفها من اللاجئين حيث تستضيف مصر ما يقرب من ٩ ملايين ضيف على أرضها ، حيث تضم أكبر عدد من اللاجئين على مستوى العالم خاصة في السنوات الأخيرة.

 

كما تطرق اللقاء إلى التعاون بين الجانبين فى ملف الأزمة السودانية وكوفيد 19 وغيرها من ملفات التعاون المشتركة، فضلا عن التعاون فى ملفات التمكين الاقتصادي ودعم العمالة غير المنتظمة والقادرين على العمل من مستفيدى برنامج تكافل وكرامة وبرنامج وعي ودوره فى نشر الوعى وبناء القدرات وأعمال التطور التكنولوجى والميكنة، تم التأكيد على ما اتخذته هذه الملفات من خطوات جادة فى إطار تحسين جودة الخدمات المقدمة وفى مقدمتها برنامج وعى للتنمية المجتمعية وما يشهده من إنجاز متميز.

 

وقد ثمن السيد اليساندرو فراكاستي الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي في مصر جهد الدولة المصرية إزاء الوضع بقطاع غزة وما يبذله الهلال الأحمر المصرى من جهود ، كما ناقش أوجه التعاون بين الجانبين لإيصال المساعدات الإنسانية لغزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق