أقلام حرّة

فيروس كورونا

 

 

بقلم أحمد كارم
حاولت ان اتخيل كثيرا كيف سيكون العالم لو أننا فقط رأينا الاشياء على حقيقتها وتعاملنا بناء على ذلك.
كيف سيكون العالم لو رأينا القيمة الحقيقية للمال .. وان كثرته ليس بتلك الاهمية.
كيف سيكون العالم اذا كف الضجيج واصبح هادئا وأقل وتيرة.
كيف سيكون العالم لو عادت الاسرة مترابطة يجلس الوالدان مع ابنائهما ويمارسان واجباتهما تجاههم من تربية وتقويم سلوك وحسن استماع وتوجيه.
كيف سيكون العالم اذا ما تساوت قيمة ماركات الملابس مادامت كلها ساترة.
كيف سيكون العالم لو توقف الناس عن ارتياد المقاهي والتدخين وعيا وبغير وعي ليلا ونهارا وكيف سيؤثر ذلك على صحتهم وصحة غيرهم.
كيف سيكون العالم اذا ماتوقفنا عن استهلاك الاغذية المصنعه و الوجبات السريعة والجاهزه .. واستبدلناها بطعام صحي معد بكل الحب في المنزل.
كيف سيصبح العالم اذا أصبح الاب والام هم المعلمون الحقيقيون .. والقدوة المرئية عوضا عن القرناء.
كيف سيصبح العالم اذا ما توقفت المصانع لبرهة .. واعطت مساحة للطبيعة ان تتعافى من تلوثات المخلفات الصناعية.
كيف سيصبح العالم اذا ما أمنت الحيوانات البرية على حياتها وزارت المدينة.

كانت فرضيات .. محض احلام يقظة يتعافى بها عقلي من ملوثات الاعمال الادارية وفساد الذمم و موت الضمائر في العالم الحقيقي الذي “كنا” نعيشه كل يوم.

رغم شدة الازمة وصعوبة الموقف .. الا ان فايروس كرونا أتى برحمات .. لطالما حلمت بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق