توك شوعقاراتيمحافظات

بالصور.. 4وحدات سكنية لحالات قاسية ووظائف لذوي الاحتياجات الخاصة من محافظ القاهرة

 

 

كتب.. جمال عبد المجيد

أكد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة خلال لقائه الدوري بالمواطنين بأن العمل غلي خدمة المواطنين وحل مشاكلهم والتعرف علي احتياجاتهم والعمل علي تحقيقها هو الهدف الأول والمسؤولية الأولي للمحافظين وكافة القيادات التنفيذية بالمحافظة وطبقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بالتواصل مع المواطنين والعمل علي خدمتهم .

. وأشار المحافظ بأن محافظة القاهرة لديها العديد من المنافذ للتواصل مع المواطن وتلقي شكواه سواء بشكل مباشر من خلال لقاءات بصفة دورية أو أسبوعية بمكاتب نواب المحافظ ورؤساء الأحياء او التقدم لمراكز خدمة المواطنين بالأحياء او الديوان العام أو من خلال البوابة الالكترونية للمحافظة وكذلك متابعة يومية لما ينشر بوسائل الإعلام المختلفة .. مؤكدا بأن هناك تعليمات لكافة قيادات الأجهزة التنفيذية بالتفاعل السريع مع الشكاوي والرد عليها .وخلال اللقاء وافق المحافظ علي ندب عدد من موظفي مديريات الشئون الصحية والتربية والتعليم نظرا لظروفهم الاجتماعية الخاصة ولم شمل الأسرة ، كذلك توظيف عدد من الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة بمعرفة مديرية القوي العاملة بأعمال تتناسب مع حجم الإعاقة وفي مجال تخصصه بشركات خاصة تتوافر بها جميع مزايا العاملين بالدولة من تأمينات ومعاشات طبقا للقانون .. كما وافق المحافظ علي توفير 4 وحدات سكنية لحالات قاسية تقدموا للمحافظة منذ سنوات لتوفير وحدات سكنية لهم وتبين بعد عمل البحوث اللازمة استحقاهم نظرا لظروفهم الاجتماعية .
وأصدر المحافظ تعليماته لمدير مديرية الطرق بناء علي شكوى مواطن بتطوير كوبري الحرفيين بالهايكستب بتركيب حواجز حديدية عللي جانب الكوبري للحد من الحوادث وكذلك عمل مطبات صناعية بمنطقة مدارس بحلوان لإجبار السائقين السائقين علي تخفيف سرعاتهم
كما أصدر المحافظ تعليماته لكافة رؤساء الاحياء برفع جميع السلاسل والاعمدة الحديدية وأي وسائل أخري تستخدمها المواطنين لحجز أماكن السيارات الخاصة بهم والانتظار في الشوارع
شهد اللقاء السادة نواب المحافظ والسكرتير العام وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة
وأن أجهزة المحافظة تتلقي الشكاوي والطلبات من خلال المركز التكنولوجي لخدمات المواطنين ومركز شكاوي مجلس الوزراء وكذلك مبادرة صوتك مسموع بوزارة التنمية المحلية ويت متابعتها اولا بأول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق