المميزةثقافة وقراءةسياسة

يعيش جمال عبد الناصر في ذكراه ٤٩

 

الابنودي في رثاء عبد الناصر

مش ناصرى ولا كنت في يوم
بالذات وف زمنه وف حينه
لكن العفن وفساد القوم
نسانى حتى زنازينه
( في سجون عبد الناصر )
ازاى ينسينا الحاضر
طعم الاصالة اللى في صوته
يعيش جمال عبد الناصر
يعيش جمال حتى في موته
(ماهو مات وعاش عبد الناصر)
اسمه جمال وجميل فعلا
ياما شجعان خوافة
عظيم وكان إنسان طبعا
المجد مش شغل صحافة
(عشان ده عاش عبد الناصر )
اعداؤه كرهوه ودى نعمة
من كرهه اعداؤه صادق
في قلبه كان حاضن امه
وضمير وهمة ومبادئ
(ساكنين في صوت عبد الناصر)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق