المميزةسياسة

خبير سياسى: زيارة الرئيس للصين تحمل فائدة اقتصادية وسياسية للدول الإفريقية

قال الدكتور طارق فهمى استاذ العلوم السياسية، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى الصين مهمة،وتمثل شقين فى غاية الأهمية الأول ويتمثل فى رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى، وجزء مصرى يتمثل فى تنمية وتطوير العلاقات مع الصين ، موضحا أن مبادرة ومشروع الحزام  جيد، إذ أنه سيربط كثير من المواقع اللوجيستية والمنافذ البحرية والممرات الدولية والإقليمية ببعضها البعض، بالإضافة إلى أن المخطط الصينى يهدف إلى التركيز على الدور المصرى على اعبتار مصر مدخل لأفريقيا ونافذة كبيرة تطل منها على أسواق خارجية عديدة.

وأضاف فهمى أن الزيارة تأتى فى سياقين حيث تعتبر تلك الزيارة الثانية للرئيس السيسى إلى الصين حيث سبق وشارك فى المنتدى الأفريقى الصينى ، موضحا أن  المكاسب التى يمكن تجنيها مصر من الزيارة تكريس وزيادة وتنامى دور مصر الدولى فى هذا التوقيت وتوظيف الامكانيات والقدرات المصرية فى الانفتاح على العالم والتنسيق مع قوى اقتصادية كبيرة ممثلة فى الصين ، بالإضافة إلى تطوير العلاقات الاقتصادية والاستثمارية مع الصين فى شمال الخليج وقناة السويس والعاصمة الإدارية ، بجانب الاتفاقيات المشتركة والخاصة بمجال التنمية المستدامة.

 وأشار الخبير السياسى، إلى أن هناك أمر ايجابى أيضا من الزيارة حيث أن الرئيس السيسى التقى عدد من الزعماء وقادة الدول خصوصا وأنه ممثل لأفريقيا وسبق ذلك القمتين التى تم عقدهم فى مصر قبل السفر بشأن ليبيا والسودان ، وبالتالى إطلع الرئيس زعماء العالم  الرؤية المصرية والأفريقية لحل وتحليل الصراعات فى أفريقيا والدول العربية، وبالتالى مكاسب الزيارة عديدة تتنوع بين مكاسب ثنائية تركز على الاقتصاد والاستثمار والتنمية ، وكذلك مكاسب إقليمية وافريقية من خلال عرض تجاه النظر تجاه مشكلات الاقليم.

 واستطرد الدكتور طارق فهمى: من ضمن المكاسب أيضا نقل خبرات مصر فى بعض المجالات خصوصا فى مواجهة الارهاب والتطرف والمشكلات التى تواجهها أفريقيا اليوم والدور الذى تلعبه مصر فى دعم القضايا الأفريقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق