بيع واشتري

حسن دسوقي: إصدار خط إنتاج لتصنيع بطاريات السيارات الكهربائية جاء بعد التطور الحقيقي في 2013 و2014

صوت الوطن – محمد عيد

قال “حسن دسوقى” رئيس مجلس ادارة شركة درشال لتصنيع بطاريات السيارات الكهربائية، إن السيارات الكهربائية متواجدة منذ فترة طويلة وأخذت فى التطور حتى رأينا تطورها الحقيقى بين عامى 2013 – 2014 الذى أصدرته شركة تسلا والتى عقدت بروتوكول بأن تقطع السيارة حوالى مائتى كيلو الى مائتى وخمسون كيلو متر، حتى بدأت الشركات الأخرى فى تصنيع السيارات الكهربائية ومنهم من أستخدم البطاريات الأسيد أو البطاريات الليثيوم.

وأضاف “دسوقى” عندما ظهرت السيارة الكهربائية فى اوروبا كان هناك بروتوكول بأن تسير السيارة مائه وخمسين كيلو متر وبعد نفاد البطارية يتم شحنها وذلك لأن توقيع البروتوكول كان مخصص بأن تكون السيارة سيتى كار وليست ملاكى.

وأشار إلى أن هناك بعض الدول أوقفت انتاجها مثل الصين لانها اكتشفت أن أصدار خط انتاج لتصنيع السيارات الكهربائية بحيث تطرح فى السوق لتستخدم “سيتى كار” لا يمكن منه تحقيق أى جدوى أو غرض وأبدت أن خطتها فى طرح هذا المنتج كانت خاطئة من حيث توظيفة .

ولفت أيضًا إلى أنه مع مرور الأعوام بدأت الصين فى تدوير خطتها لإعادة تشغيل السيارات الكهربائية ولكن بطرق أحدث وذلك من حيث ارتفاع كفائة البطارية لتقطع مسافة تصل إلى أربعمائة كيلو بدلا من ان كانت تقطع مائتى كيلو واصبحت تنتج سيارات كهربائية للإستعمال الشخصى وظهرت عدة ماركات مشهورة تسير بالبطارية الكهربائية بدلا من الوقودكما قامت بتحويل السيارات من سيارة تعمل بالبنزين الى سيارة تعمل بالكهرباء .

وفى سياق هذا التطور التكنولوجى فى مجال صناعة السيارت قرر “رئيس مجلس إدارة درشال ” بان يقوم بإصدار خط إنتاج لتصنيع بطاريات السيارات الكهربائية وذلك من خلال توقيع عقد شراكة بين درشال لتصنيع البطاريات والشواحن الكهربائية وشركة روبكس العالمية لتصنيع البلاستيك والاكريليك ،حيث تقوم روبكس بتصنيع البطارية الكهربائية كامله لتكون بذلك صناعة مصرية مائة بالمائة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

كتابة تعليق

إغلاق