المميزةمقال رئيس التحرير

جمال عبد المجيد يكتب: خليها تصدي”حملة” ضد الكبار

 

#خليها_تصدي حملة منطلقة في طريقها لم يستطع أحد إيقافها وقد استطاعت في خلال الأيام الماضية تكبيد التجار والمحتكرين ملايين الجنيهات بعد نجاح نسبي في إحداث تغيير ملحوظ في ثقافة بعض المواطنين الراغبين واللاراغبين في اقتناء سيارة حديثة أو يقترب عمرها من عمر الحداثة وهو ما أزعج كبار التجار والمحتكرين الجدد لسلعة باتت ضرورية حتي وإن عدتها الحكومة سلعة ترفيهية..
#خليها_تنفعك أحدث هجمة شرسه يتم بثها من قبل أشخاص على علاقة وطيدة بالتجار والمحتكرين ليست ردا في المقام الأول على حملة المقاطعة بل هدفها هو بث الأكاذيب والشائعات لإبطال مفعول الحملة الذي هزت عرش الكبار وعلى سبيل الإشاعات ما تم ترديده مؤخرا من اعتزام الحكومة إحلال للسيارات القديمة حتي موديلات ٩٦ بمعني “تخريد” ما يقرب من مليون ونصف سيارة قديمة واستبدالهم بسيارات “زيرو” تحت زعم _وهو صحيح عقلا _ أن معظم السيارات القديمة تعطل حركة المرور وتزدحم بها الطرق فضلا عن الأعطال الكثيرة التي تساهم في الزحام ليل نهار على مدار الساعة.

#خلينا_نشوف دي وجهة نظر أصحاب السيارات المراد”إحلالها” بسيارات جديدة أو “تخريدها” بحيث تدفع الحكومة مقابل مادي لأصحاب السيارات “القديمة” في محاولة للقضاء علي الأزمة المرورية التي ضربت طول وعرض البلاد.. والجميع في حالة ترقب وحذر وانتظار لما ستسفر عنه قرارات الحكومة التي يعتبرها البعض نقلة حضارية للبلاد ويعتبرها أخرون نقلة ثرائية في حسابات الأباطرة على اعتبار أن”تخريد” مليون ونصف سيارة يتيح لبيع سيارات جديدة أخري تقترب من نصف رقم القديم..

الوسوم

مقالات ذات صلة

كتابة تعليق

إغلاق