المميزةفن وفنانين

بعد تحديد جلسة لمحاكمتها.. شاهد أول رد رسمي من رانيا يوسف على واقعة فستان مهرجان القاهرة السينمائي

 

كتب – محمد عيد:

 

نشرت الفنانة رانيا يوسف، ردًا على حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، على ما أثير مؤخرًا من هجوم حاد عبر صفحات السوشيال ميديا، بخصوص ارتدائها فستان مثير بحفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي اعتبره البعض “فاضحًا”.

وأكدت “يوسف” على احترامها لمشاعر كل أسرة مصرية أغضبها الفستان الذى ارتدته فى حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائى الدولى، قائلة: “أود ان أؤكد أننى لم أكن اقصد الظهور بشكل يثير حفيظة وغضب الكثيرين ممن اعتبروا  الفستان غير لائق من الممكن ان يكون  خاننى التقدير حيث ارتديت الفستان للمرة الأولى ولم أكن اتوقع أن يثير كل هذا الغضب”.

وأضافت “يوسف”، آراء مصممين الأزياء ومتخصصي الموضه غالبا ما تؤثر علي قرارات اختيار الملابس ، وقد يكونوا وضعوا في الإعتبار اننا في مهرجان دولي.. ولم أكن اتوقع كل ما حدث وان كنت اعلم لما ارتديت الفستان.

وتابعت: هنا أكرر التأكيد على تمسكى بالقيم والأخلاق التى تربينا عليها فى المجتمع المصرى والتى كانت وما تزال وستظل محل احترام.. وإننى إذ أعتز بكونى فنانة لها رصيد طيب وايجابى لدى جمهورى فإننى اتمنى من الجميع تفهم حسن نيتي وعدم رغبتي في إغضاب اي احد وإن شاء الله أكون عند حسن ظن الجميع .

وأردفت: كما أنني اعتز بانتمائي لنقابة الفنانين ولدورها التنويري وحمايتها للقيم ودفاعها عن الفن والفنانين.

وتنتظر رانيا، مثولها في جلسة 12 يناير القادم لنظر أول جلسات محاكمة الفنانة رانيا يوسف، بتهمة الفعل العلني الفاضح والتحريض على الفسق والفجور، بحسب ما ورد باتهام نيابة الأزبكية، بعدما تقدم أحد المحامين ببلاغ للنائب العام ضد رانيا يوسف بتهمة الفعل الفاضح والتحريض على الفسق والفجور.

وقال البلاغ إن ماقامت به الممثلة رانيا يوسف بظهورها أمام الكاميرات وعدسات المصورين بفستان فاضح أشبه بالبيبى دول اثناء حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يعد انتهاكا صارخا للقانون ويعاقب عليه وفقا لنص المواد 278 من قانون العقوبات ـ والمادة 1 والمادة 14 من القانون رقم 10 لسنة 1961 الخاص بمكافحة الدعارة.

واضاف أن المطالبة بالحريات يقصد بها حرية الفكر والإبداع وحرية الرأي والتعبير وليس حرية العرى والتحريض على الفسق والفجور وإغواء الشباب بهذة الأفعال التى تتنافى مع قيم وتقاليد المجتمع ، وأضاف البرنس أن من حق تلك الممثلة أن ترتدى ما تشاء فى المناسبات الخاصة فى الأماكن  المغلقة وليس فى مناسبة رسمية منقولة عبر القنوات الفضائية وأمام عدسات المصورين مما يثبت عليها تعمد ارتكابها للفعل العلنى الفاضح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

كتابة تعليق

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق