شؤون عربية

ميناء صلالة العُماني يحقق المركز الثاني في تصنيف الكفاءة العالمية للعام الثالث على التوالي

 

 

 

كتبت/ساجدة خليل

 

 

حقق ميناء صلالة المركز الثاني في تصنيف الكفاءة العالمية للعام الثالث على التوالي بحسب مؤشر أداء موانئ الحاويات لعام 2023 (CPPI)، كما أحرز ميناء صلالة المركز الأول على منطقة غرب وسط وجنوب آسيا.

ويعتمد مؤشر أداء موانئ الحاويات (CPPI)، الذي وضعه البنك الدولي ومجلة جلوبال ماركت انتلجنس التابعة لمؤسسة ستاندرد آند بورز على مجموعة بيانات واسعة النطاق يتم جمعها من 405 موانئ في جميع أنحاء العالم، وهي الأكبر حتى الآن وتضم هذه البيانات أكثر من 182000 زيارة للسفن، و238.2 مليون حركة وحوالي 381 مليون حاوية نمطية مكافئة (TEUs) للسنة التقويمية الكاملة لعام 2023م.

ويتم قياس أداء الموانئ من خلال كفاءة وقت دوران السفينة المعروف باسم «إجمالي ساعات الميناء» – وهي المدة الإجمالية منذ وصول السفينة إلى حدود الميناء أو محطة الإرشاد أو منطقة الإرساء لغاية مغادرة الرصيف بعد الانتهاء من تبادل البضائع وبحسب التقرير فقد حقق ميناء صلالة من خلال 1146 زيارة للسفن، 164.72 نقطة مؤشر ليحل في المرتبة الثانية بعد ميناء يانغشان في الصين الذي سجّل 3509 زيارات للسفن ودرجة مؤشر 177.9.

إن الموقع الاستراتيجي لميناء صلالة وتوسيع نطاق الربط والعمليات ذات المستوى العالمي أدت إلى توفير ميزة تنافسية كبيرة في المنطقة ولكونه محورًا حيويًّا لإعادة الشحن، كما يؤدي ميناء صلالة أيضًا دورًا حاسمًا في تعزيز الاقتصاد المحلي في محافظة ظفار من خلال توفير إمكانية ربط استثنائي للمستوردين والمصدرين للتجارة العالمية وتعزز الكفاءة العالية للميناء ثقة الأعمال المحلية وتجذب الاستثمار بما في ذلك الاستثمار الأجنبي المباشر.

كما يقوم الميناء حاليًّا بتنفيذ مشروع ترقية وتوسعة محطة الحاويات بتكلفة قدرها 300 مليون دولار أمريكي، وسيستقبل الميناء في الأسبوع المُقبل آخر أربع رافعات ZPMC من أصل 10 رافعات جديدة لمناولة البضائع من السفينة إلى الشاطئ وقد وصلت الرافعات الأولى التي يبلغ طولها 75 مترًا، وتستطيع التعامل مع 26 حاوية في بداية عام 2024م ويجري حاليًّا تشغيلها واختبارها لبدء العمليات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق